حفاظ

مرحباً بكم

الجمعية الخيرية الكويتية

الجمعية الخيرية الكويتية لخدمة القرآن الكريم وعلومه، جمعية حديثة النشأة. لم تبدأ الجمعية من الصفر بل تفخر بأن عملها الحالي امتدادًا لتاريخها السابق، وقد امتد وتسلسل هذا العطاء إلى الجمعية الخيرية الكويتية في عامها الأول وقامت الجمعية بإفتتاح العديد من المراكز القرآنية النموذجية...المزيد

لماذا حفاظ

لأن الجمعية الخيرية الكويتية «حفّاظ» هي جمعية خيرية تقوم بتنفيذ مشاريع خيرية وإغاثية وتعليمية لخدمة القرآن وأمته انطلاقاً من إيمانها الراسخ والكامل أن خدمة الإنسان وتوفير الحياة الكريمة له تساعده على حفظ القرآن وتعلمه وتعزيز أثره في حياته منهجاً وسلوكاً وتلك رسالة القرآن سواء داخل الكويت أو خارجها وذلك بالتعاون مع جميع الشركاء محليا وعالميا، وذلك من خلال اعتماد أساليب أحدث الطرق والأساليب في إدارة المشاريع الخيرية والإغاثية والتعليمية وبناء على طرق التحسين المستمر والتطوير والتدريب لكافة الموظفين بالجمعية والشركاء المحليين والدوليين إدارياً وفنياً.

خدماتنا

جمعية «حفّاظ» هي جمعية خيرية متخصصة في خدمة كتاب الله من خلال مزاولة مشاريع وأنشطة تخدم هذه الغاية النبيلة؛ بالإضافة للعديد من المشاريع الخيرية الأخرى داخل وخارج الكويت التي تهدف لمساعدة المحتاجين، وتحقيق الغاية النبيلة لدولة الكويت المتمثلة في دورها الخيري المشهود لها عالمياً.

تعليم القرآن الكريم

من منطق رؤية الجمعية، « أن تكون الجمعية مرجعية في تحفيظ وتعليم وخدمة القرآن الكريم وعلومه محلياً وعالمياً»، فإن الجمعية تقوم علىٰ تنفيذ العديد من المشاريع القرآنية المميزة والفريدة، خدمة لكتاب الله تعالىٰ، وتحقيقاً للرؤية التي وضعتها الجمعية.

مشاريع الزكاة

هي مشاريع يتم توفير الدعم المالي اللازم لتنفيذها من مصارف الزكاة التي تستقبلها الجمعية، مثل مشروع ناشر الخير الدعوي.

حملات الإغاثة

هي حملات لإغاثة المحتاجين والمنكوبين والمتضررين بكافة الدول المتضررة التي نزل بها المصاب، مثل: (بورما - سوريا - اليمن).

مشاريع حفاظ

عمرة الطالب المشتاق

شاهد المزيد

مشروع عشرة الخير

شاهد المزيد

مشروع مساعدة 72 حافظاً بحاجة للعون

شاهد المزيد

عشرة الخير

شاهد المزيد

مشروع سداد رسوم 25 طالباً معسراً في الكويت

شاهد المزيد

حسناتك بالملايين – لكفالة حفاظ القرآن

شاهد المزيد

حسناتك بالملايين (لكفالة حفاظ القرآن)

شاهد المزيد
شاهد كافة المشاريع

شركاء النجاح

شركاء الجمعية الكرام

الجمعية الخيرية الكويتية لخدمة القرآن الكريم وعلومه، جمعية حديثة النشأة منذ عام 1995م

قالوا عنا

“لَفَتَ نظري التميز الظاهر في عدد من الأنشطة والمشروعات التي تنفذها الجمعية والمراكز التابعة لها، وفي مقدمتها مشروع «الهداية» لرعاية المسلمين الجدد وتعليمهم القرآن الكريم، لتثبيتهم وتفقيههم في الدين، ومشروع رعاية الحُفّاظ، ومشروع القراءات العشر”.

د. غانم قدوري الحمد أستاذ الدراسات القرآنية في جامعة تكريت

“إن مما يثلج الصدور، وتطمئن له القلوب، أن القائمين على الجمعية الخيرية الكويتية لخدمة القرآن الكريم وعلومه أوْلَوْا عنياتهم الفائقة بحفظ القرآن الكريم، وهذا أمر محمود يُذكر لهم بالإعجاب والتقدير”.

الشيخ/ عبدالرافع رضوان مقرئ القراءات العشر الكبرى والصغرى

“اطلعتُ على مناشط الجمعية الخيرية الكويتية لخدمة القرآن الكريم وعلومه فوجدت لديهم هدفاً كبيراً، وأنا إذ أُبارك لكم هذا العمل الإسلامي الكبير، أدعو الله أن يجزي خيراً كل القائمين على هذه الجمعية”.

د. أيمن أحمد محمد سعيد مُقرئ القراءات العشر بالمسجد النبوي

“أرجو من كل من آتاه الله بسطة في المال أو الجاه مد يد العون لهم حتى يؤدوا رسالتهم على أكمل وجه وأقوم سبيل، والله ولي التوفيق ومنه نستمد العون والتأييد”.

وليد عبدالعزيز العمار وكيل مساعد بوزارة الأوقاف والشئون الإسلامية

“أهيب بأهل الكويت خاصة ومن كل المخلصين لكتاب الله الكريم المساندة والمعاضدة والعون من صدقاتهم وأوقافهم ووصاياهم وعطاياهم لخدمة كتاب الله وعلومه، وأخبركم بأني مُساند لكم في نشاطكم وما تحبون من أنشطة وعمل لإيصال كتاب الله وحفظه وبيان علومه داخل الكويت وخارجها”.

د. خالد مذكور المذكور

“توصي الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم المؤسسات الخيرية وأهل الخير بالتعاون مع الجمعية الخيرية الكويتية لخدمة القرآن الكريم وعلومه وتقديم الدعم والمساعدة لها فيما يخدم كتاب الله تعالى”.

د. عبدالله بن علي بصفر الأمين العام للهيئة العالمية

“إنه مـشروع طيب مبارك، وعونكم لإخوانكم في هذه الجمعية من أبواب الخير التي يحتاجها كل مسلم”.

الشيخ/ بدر الحجرف إمام مسجد البسام بالجهراء

“أكرمني الله تعالى بالتعرف إلى الجمعية الخيرية الكويتية لخدمة القرآن الكريم وعلومه، فألفيتهم أهلاً لأن يُشاركهم كل مُوَفَّقٍ في هذا العمل الجليل”.

أ.د. عبدالسلام مقبل المجيدي نائب رئيس معهد الدعوة والعلوم الإسلامية للشؤون الأكاديمية في الدوحة

“إن القائمين عليها يبذلون جهداً كبيراً مع حرصهم على إتقان عملهم، فجهدهم كبير وثمار عملهم مُغيّرة”.

د. إيهاب أحمد فكري مُدرس القرآن والقراءات بالمسجد النبوي

هل تريد أن تشاركنا في حفاظ ؟

دعوة لكل مُحب لكتاب الله العزيز، أن يشاركنا هذه المسيرة بالكلمة والتوجيه وتقديم يد العون، ويكفينا فضلًا من الله ونعمةً، أن يشملنا حديث رسول الله صلة الله عليه وسلم (من علم آية من كتاب الله عز وجل كان له ثوابها ماتُليت).

تبرع سريع المقترحات و الشكاوى
عن الجمعية مشاريعنا تبرع سريع حسابي الخيري اتصل بنا