جمعية ( حفاظ ) كرمت معلمي ورؤساء مراكزها القرآنية | حفاظ

جمعية ( حفاظ ) كرمت معلمي ورؤساء مراكزها القرآنية

جمعية ( حفاظ ) كرمت معلمي ورؤساء مراكزها القرآنية

 

2195 طالباً التحقوا بها في ثلاثة أشهر

كرمت الجمعية الخيرية الكويتية لخدمة القرآن الكريم وعلومه ( حفاظ ) المعلمين ورؤساء المراكز القرآنية التابعة لها بحضور نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية الشيخ محمود السيد الرفاعي والمدير العام قيس الرفاعي  ومدير إدارة حلقات الحفاظ  الشيخ علي فالح النصار.

وقال نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية الشيخ محمود السيد الرفاعي في تصريح صحفي بهذا المناسبة : الحمد لله الذي وفقنا لخدمة كتابه الكريم في هذا البلد الطيب دولة الكويت التي تحرص على العناية بكتاب الله عز وجل حفظا وترتيلا ورعاية لحفاظ ومحفظي القرآن الكريم

وأضاف :  جهود متميزة ونشاط دؤوب لحلقات الحفاظ في الربع الأخير من عام 2019 م والذي شهد إقبالا كبيراً من أولياء الأمور والطلاب حيث سجل في مراكز الحفاظ  أكثر من 2195 طالبا وطالبة خلال هذه الفترة ، ويرجع الفضل في نجاح مراكز حفاظ بعد الله سبحانه إلى جهود الأخوة رؤساء المراكز والمعلمين والإداريين بالإضافة إلى التوجيهات  المتميزة لمدير إدارة الحلقات الشيخ علي فالح النصار  فاستحقوا جميعاً التكريم من مجلس إدارة الجمعية فلهم من الله الأجر والمثوبة ولهم منا جزيل الشكر والعرفان  .

وأشار الرفاعي إلى أن أهم ما يميز جمعية حفاظ هذا الفريق التعليمي والإشرافي وأعضاء الجمعية المتخصصين في التحفيظ وعلوم القرآن والقراءات، والمنتمين لأهل القرآن تعلما وتعليماً، وذلك فضلاً عن ثقة المجتمع الكويتي في القائمين على «حفاظ» لما لهم من تخصص وتاريخ طويل في خدمة القرآن الكريم

وبين أن الجمعية توجه جهودها الى جميع فئات المجتمع، ولكن تبقى الفئة الأبرز هي طلاب الحلقات القرآنية في مراكزها حيث تستقبل الطلاب والطالبات والتي تتراوح أعمارهم من 4 سنوات وحتى 16 سنة ، وتحرص على نطق الطفل الأحرف بالغة العربية السليمة ثم القراءة ثم الحفظ والتجويد.

وختم الشيخ محمود الرفاعي تصريحه بدعوة أولياء الأمور إلى المسارعة في تسجيلهم في ابنائهم وبناتهم في مراكز حفاظ المنتشرة في محافظات الكويت ودعم مشروعات الجمعية بزيارة موقعها على الإنترنت www.7offath.org

هل تريد أن تشاركنا في حفاظ ؟

دعوة لكل مُحب لكتاب الله العزيز، أن يشاركنا هذه المسيرة بالكلمة والتوجيه وتقديم يد العون، ويكفينا فضلًا من الله ونعمةً، أن يشملنا حديث رسول الله صلة الله عليه وسلم (من علم آية من كتاب الله عز وجل كان له ثوابها ماتُليت).

تبرع سريع المقترحات و الشكاوى